المجلس الولائي في دورته الشتوية فبراير 2014
نشر يوم الجمعة 5 كانون الأول (ديسمبر) 2014 | 141 قراءة | تعليق

عقدت المحافظة الولائية للكشافة الإسلامية الجزائرية بـتلمسان مجلسها الولائي في دورته الشتوية، والذي انعقد خلال أيام 27 و28 فبراير 2014 بمرسى بن مهيدي. وقد عرف اللقاء حضور 60 قائد من 26 فوج و20 رائد

بعد أيات بينات من القرآن الكريم والنشيد الفدرالي، افتتح المحافظ الولائي السيد شيحا فؤاد المجلس مرحبا بالحضور مع عرضه لجدول أعمال اللقاء، كما تعرض في كلمته على قانون الجمعيات الجديد، الذي تم تعديله في المجلس الوطني الأخير مركزا على على أن قانون الجمعيات لا يمس الحركة الكشفية من جانبها التنظيمي، كما عرج أيضا على أهم التحديات التي تواجه الشباب الكشفي خاصة والكشافة الإسلامية في تلمسان عامة مع حرصه على تنمية وإستدامة التواصل بين الأفواج الكشفية والمحافظة الولائية

ثم تواصلت الأشغال من الساعات الأولى من الصباح بعرض التقارير لـسنة 2013 للأقسام الفنية وهي قسم الكشافة، قسم التدريب والتأهييل القيادي وأيضا قسم الإعلام والإتصال مع عرض الخطة السنوية لـسنة 2014. وبعد ذلك تم فتح النقاش للمشاركين وتقديم تساؤلاتهم وإنشغالاتهم خاصة الركود الذي تعرفه الأقسام الفنية الأخرى، غير أن المحافظ الولائي قدم تفسيرات واضحة حول الإشكالية بحيث أن هذه الأقسام تعرف حالة عدم الإستقرار بعدم أستقرارية المسؤولين في مهامهم لأسبابهم الخاصة، كما وعد المحافظ الولائي بالعمل بكل جدية وعزم لملأ المناصب الشاغرة خلال الأيام القادمة بعد تقربه من القادة المرشحين لهذه المناصب. وفي نفس السياق، وحرصا من المحافظ الولائي على دعم الكشافة الإسلامية الجزائرية بتلمسان أعلن وبشكل رسمي إستحداث منصب "مستشار" بالمحافظة الولائية، والذي من شأنه العمل على دعم المحافظة الولائية والأفواج الكشفية فنيا وتقينا لإيجاد الحلول للمشاكل التي قد تتعرض لها الحركة الكشفية التلمسانية. وقد أوكلت هذه المهمة للقائد فـاروق بـوراوي

عرف اليوم الثاني عمل ورشات وهي كاتالي:

تنمية العضوية
جمبوري الخدمة العامة
وفي الأخير تم تقديم التقارير التي تضم التوصيات الخاصة بالمواضيع للمحافظة الولائية

كما عرف المجلس الولائي الحضور القوي لرواد الحركة الكشفية التلمسانية، الذين كرسو حياتهم في خدمة التربية والكشفية، وهذا بعد الدعوة التي وجهت لهم لبعث القسم الولائي للرواد والعمل جنبا لجنب مع الشباب حتى يدوم التواصل الكشفي والحفاظ على الذاكرة الكشفية التلمسانية والتطلع لما هو أفضل مستقبلا للشباب الجزائري عامة والكشفي عامة. وقد ترأس لقاء الرواد القائد بالي سيد أحمد المسؤول الولائي للرواد

وفي الأخير في جلسة علنية، قدم الرائد حمو سعيدي كلمة للحضور حول أهمية تواصل الأجيال في دعم الكشافة الإسلامية الجزائرية وبعد ذلك تم رفع الجلسة بالنشيد الفدرالي

و إليكم عض الصور للمجلس: